محاضرتان في مركز دراسات المرأة بجامعة بغداد عن النساء وصورتهن في الاعلام واستخدامهن لمواقع التواصل الاجتماعي اعلام المركز نظم مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد محاضرة القاها الاستاذ المساعد الدكتور جهاد كاظم العلكيلي التدريسي الباحث في المركز بع
الكاتب:ادارة الموقع الالكتروني
التاريخ:30/05/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

نظم مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد محاضرة القاها الاستاذ المساعد الدكتور جهاد كاظم العلكيلي التدريسي الباحث في المركز بعنوان "المرأة والتواصل الاجتماعي و المرأة والاعلام)، بحضور مديرة المركز الاستاذة المساعدة الدكتورة سهام مطشر الكعبي وحضور باحثي المكز وباحثاته .


          نظم مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد محاضرة القاها الاستاذ المساعد الدكتور جهاد كاظم العلكيلي التدريسي الباحث في المركز بعنوان "المرأة والتواصل الاجتماعي و المرأة والاعلام)، بحضور مديرة المركز الاستاذة المساعدة الدكتورة سهام مطشر الكعبي وحضور باحثي المكز وباحثاته .

 

وتحدثت المحاضرة عن مواقع التواصل الاجتماعي واستخدام النساء لها بين السلبيات والإيجابيات، وتأثيراتها عليهن، وذلك باجراء دراسة ميدانية شملت عينات مختلفة من المجتمع العراقي .

وبين الباحث العكيلي أنه على الرغم من التحولات التي أحدثتها مواقع التواصل الاجتماعي في لغة التواصل بين البشر عامة والنساء خاصة، إلا أنها لا تستطيع أن تنكر الفوائد الجمة التي عادت على المجتمعات من هذه الوسائل في صناعة الرأي العام، والتثقيف والتوعية والتسلية، فضلا عن التواصل بين الناس على اختلاف جنسياتهم وأماكنهم.

وأوصى المحاضر بضرورة تبني المجتمع برامج عدة في ارتقاء المرأة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتعايش مع الآخر افتراضيا، وضرورة الاستفادة منها وتطويرها، فضلاً عن إيجاد وسائل إعلامية قادرة على انتاج الوعي وصناعة الكلمة المسؤولة.

كما تناولت المحاضرة الثانية التي حملت عنوان (المرأة والاعلام) ثلاث محاور، الاول بعنوان (صورة المرأة في الاعلام بين الواقع المعاش والطموح) تناول فيه صورة المرأة في وسائل الاعلام المسموعة والمكتوبة والمرئية وركزت على مجالات توظيف المرأة في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

والمحور الثاني بعنوان (نظرة المجتمع للمرأة الصحفية) تناول فيه صورة المرأة الصحفية والإعلامية لدى المجتمع وكيفية تعزيزها إيجابيا في المجتمع خاصة بعد التطور السياسي والتكنولوجي الذي شهده المجتمع .

اما المحور الثالث فكان عن (صورة المرأة في وسائل الاعلام) تناول فيه الأطر النظرية للعلاقة بين الصورة الذهنية والنمطية وعلاقتها بالمضامين الإيجابية والسلبية للمرأة وكذلك كيفية قيام وسائل الاعلام بتجسيد المرأة كسلعة استهلاكية في المجتمع .

وتوصلت المحاضرة الى ان هنالك صورة متباينة عن المرأة، وان الانفتاح وحرية الرأي كانا لهما دور فعال في تعزيز صورة المرأة بشكل ايجابي .